7ka2ik

الخميس، 29 نوفمبر، 2012

تربية الأرانب


تربية الأرانب





تعتبر تربية الأرانب من الهوايات التى تثير اهتمام كثير من الأشخاص فنجدها أحيانا من الهوايات التى تجذب العديد من الناس ونرى أيضا من يقومون بتربيتها لبيعها واسثمارها كمشروع يدر دخلا مربحا وتتميز لحوم الأرانب بالبروتين العالى الذى يصل من 22-25 فى المائة وتتميز ايضا بسهوله هضمها فتعتبر من الغذاء الرئيسى والهام لدى العديد..ويمكن الحصول على الأحجام الكبيرة و الاستفادة من انتاج اللحوم اذا اتبعنا الخطوات القادمة

ولكن اذا اردنا القيام بتربية الأرانب يجب أولا معرفة معلومات هامة سوف تفيدنا فى تربيتها والاستفادة المثلى للارتقاء والوصول الى انتاجية عالية وبالتالى الى دخل مربح ......
اولا ما هى أنواع الأرانب ؟
هناك العديد من أنواع الأرانب فمنها المحلية والأجنبية
الأنواع المحلية:

 البلدى الأحمر وهو ناتج من خلط الأرانب البلدية بالفلاندر الرمادى ثم الإنتخاب اللون الأحمر .ويكون متوسط وزن الأرنب البالغ 4 كجم ومتوسط عدد الخلفة بالبطن 7 صغار ويمتاز بتحمله للظروف البيئية المحلية ومقاوم للأمراض بدرجة كبيرة.
البدى الأسود وهو ناتج أيضا من خلط الفلاندر الرمادى مع الأنواع البلدية ثم الإنتخاب للون الأسود وهو مشابه فى صفاته للبلدى الأحمر إلا أن لون الأرنب أسود غامق
الأرنب الجبلى وموطن هذا النوع فى المناطق الصحراوية بمصر ويتميز هذا النوع بالحجم الكبير حيث يصل وزنه من3.5 الى4.5 كجم وينتج ما بين 8 الى 12 ارنب ولكن لقلة اللبن عند هذا النوع فيصل الانتاج النهائى من 4 الى 5 ارانب
الأنواع الأجنبية :
يوجد العديد من الأنواع منها الأنجورا الشنشلا والفلمش جاينت و الأرنب الأقرط والجاينت فلاندر والنيوزيلندى وكالفورنيا... وتلك من أهم الأنواع الأجنبية
خطوات التربية:
 
اولا يجب عند البدء فى تربية الأرانب هى التجربة فى عدد قليل منهم  وهذا اذا كان المربى مبتدىء فيجب اختيار الأعمار الصغيرة من شهرين الى ثلاث شهور حتى تتأقلم هذه الصغار اولا على مكان التربية
ثانيا يجب اختيار اناث الأرانب بدقة عالية ويجب ان تتوافر بعض الشروط الازمة لذلك حيث :
1-أن تكون الأنثى خالية من اى امراض تعوق فى تربيتها
2 - أن تكون الأنثى هادئة وليس لها سلوك عدوانى واضح وغير سمينة فى الشكل
3-أن تتميز باستطالة الجسم تكون عظام الحوض عريضة ومنتظمة التكوين حتى لا يحدث مشاكل أثناء الولادة
4-أن يكون للأنثى حلمات مكتملة التكوين و تترااوح ما بين 8 لى عشر حلمات

ثالثا اختيار الذكور المناسبة لعملية التلقيح و يجب ان تكون الذكور اكبر من الاناث بشهر او اكثر لتتم عملية التخصيب ويجب اختيار الذكور بالشروط الأتية:
1عدم اختيار الذكور السمينة الغير نشطة والتى لا الى الكسل
2 عمل اختبار بالضغط على جانبين الخصية لاظهار القضيب واذا وجدنا اى تشوهات به فيجب استبعاده
3 عدم اختيار الذكور التى لديها خصية صغيرة أو واحدة
4 فحص الخصيتين الموجودين فى كيس الصفن لدى الأرنب ويجب ان يكونا شكلهما صلبتين و متماسكتين ولهما نفس التماثل فى الشكل
رابعا ومن أهم الخطوات هو انتقاء الاناث التى سيتم تجهيزها للاستبدال والتخصيب وذلك فورا بعد عملية الفطام
ويتم اختيارها على اساس الرجوع الى سجل التربية الخاص والمسجل فيه بيانات الأرنب ومواصفات الأم التى انتجته فكلما اختارنا الأم التى تتميز بأعداد ولاده أكثر كلما ساعدنا فى الحصول على نفس الانتاجية من الأم الجديدة كم يجب فصل وتربية الاناث المختارة فى اقفاص منفردة والاعتناء بها جيدا فى مرحلة التغذية لاستخدامها و الحصول على منتج عالى كما يجب الاهتمام بمراحل نمو الاناث الجديدة وملاحظتها والاهتمام بوصول الأنثى الى مراحل البلوغ بانتظام حيث يراعى حجم الوجبات حتى تصل الى الوزن و البلوغ فى الوقت المناسب للبلوغ ويتم ذلك بعمل سجل ومدونة بها كافة المعلومات عن كل أنثى حتى تتم مراقبتها بعناية ....
ويتم نقل تلك الاناث قبل مرحلة التخصيب الى أماكن التخصيب بحوالى أسبوعين حتى تتأقلم تلك الاناث على المكان
يجب على المربى اتباع ارشادات التغذية حيث تكون هذه المرحلة من اهم المراحل الهامة فى عملية التربية ويجب اتباعها فى كل مرحلة من مراحل نمو الأرانب كما يجب الاهتمام بوجود البروتينات حيث أن البروتين هام جدا فى تكوين الأنسجة والأعضاء و نموهم وتحتاج الأرانب فى علائقها إلى البروتين بنسبة تتراوح من 15 – 18 فى المائة و ذلك حسب حالتها الإنتاجية فهى 16% فى علائق النمو 17 %فى علائق الأمهات الحوامل 18 % فى علائق المرضعات. 
وتحتاج الأرانب فى مرحلة التغذية الى الطاقة و التى تتمثل فى الكربو هيدرات والدهون وهما يعتبران مصادر للطاقة ، وهى تلزم بكميات كبيرة للأرانب النامية والمرضعه عنه فى حالة الذكور والإناث التى لاترضع . وتناول كميات كبيرة من الطاقة بواسطة الإناث غير المرضعه والذكور تسبب البدانه والتى تؤدى إلى متاعب فى التناسل ، والطاقة المهضومه فى علائق الأرانب تتراوح مابين  
2500   – 2700  كيلو كالورى/ كجم عليقة.
كما يجب أن توافر الألياف فى عليقة الأرانب بنسبة لا تقل عن 12 – 15 % ولا تعتبر الألياف مصدرآ للطاقة إلا أن وجودها فى العليقة مهم لكى يقوم الجهاز الهضمى بوظائفه بكفاءة ويجب ملاحظة أن إنخفاض نسبة الألياف فى العليقة عن 6 % قد يؤدى إلى حدوث أضرار جسيمه بالجهاز الهضمى وبالتالى النفوق
وتعتبر الأملاح المعدنيه من مكونات العظام والأسنان ، وتعطى القوة والمتانه للجهاز الهيكلى . وهى تعتبر كذلك جزءا من الأنسجه الرخوة مثل العضلات والخلايا الدموية .والفيتامينات مثلها مثل المعادن تقوم بأدوار متعدده فى التمثيل الغذائى للجسم وهى ضرورية للحفاظ على الأغشية المبطنة فى ممرات الجسم وتكوين العظام والتناسل وتجلط الدم والأجهزة العصبية والإنزيمية
من الضرورى توافر مصدر مائى نظيف دائم لضمان حياة الأرانب بصورة طبيعية . وتختلف كمية الماء التى يتناولها الأرنب تبعاً للوزن والعمر ونوع الغذاء الذى يتناوله الأرنب ( جاف أو أخضر ) ودرجة الحرارة والرطوبة وتحتاج الأرانب الصغيرة إلى مياه الشرب بدرجة أكبر من الأرانب الكبيرة كما أن الأمهات تستهلك كميات كبيرة من مياه الشرب عقب الولادة لتعوض الفقد فى سوائل الجسم بعد الولادة وإذا ارتفعت درجة حرارة الجو تزداد احتياجاتها من مياه الشرب ويقل استهلاكها من الغذاء . واحتياج الأرنب للمياه يكون بمقدار 2.5 مرة بالنسبة لاستهلاك المادة الجافة.
وتقدر الاحتياجات الغذائية للأرانب كما يلى

    البروتين الخام 18 - 15. %
    الدهن الخام% 3 - 2
    الألياف الخام% 14 - 12
    الطاقة المهضومة بالسعر الحرارى/ كجم من العلف 2700- 2500 كالورى
    أملاح معدنية وڤيتامينات وملح طعام
 
مساكن الأرانب :
يمكن أن نضع الأرانب في أي غرفة على أرضية "مبلطة"، ويفضل عندئذ أن يكون البلاط مائلا لتجميع الذبل (روث الأرانب) في ناحية معينة مع العناية الفائقة بالنظافة اليومية.

كما يقوم بعمل بيوت للولادة ملاصقة للحوائط، هذه البيوت يمكن أن تكون صناديق خشبية أبعاد 50 × 30 × 30سم أو من الطوب، مع عمل باب يسمح بالكاد بدخول الأم حتى يسهل عليها سده بقش الأرز بعد الولادة وذلك لمن لا يملكون القدرة على شراء بطاريات اما من يملك الامكانبات فيمكنه عمل أقفاص سلكية يكون الغرض الأساسي منها هو سقوط الذبل والبول من خلال الأرضية السلكية أبعاد القفص اللازم لكل أم هي: الطول 100-150سم، والعرض 50-70سم، والارتفاع 40-60سم..
 كما أن الإضاءة لها علاقة وثيقة بالخصوبة، وتحتاج الأرانب 14 ساعة إضاءة حتى نصل إلى إنتاج مثالي؛ لذلك يجب إضاءة المكان أثناء الشتاء حيث النهار قصير، وذلك لمدة ساعتين أو ثلاث ساعات بعد الغروب.

والأرانب حيوانات تنشط ليلا وتختبئ نهارًا؛ لذلك يجب تخفيف إضاءة النهار بعض الشيء، ويجب ألا تكون إضاءة الليل باهرة بل يكفي 3 وات لكل متر من مساحة الأرضيةأي لمبة 50 وات للغرف
وتتم عملية التلقيح بدون دخل  للمربى اذا كان يربىهم بطريقة جماعية اما منفصلا فيقوم كل ذكر نيتلقيح حوالى من 5 الى 10 اناث ويفضل تغيير الذكر بعد ثلاث سنوات  حيث يقل السائل المنوى بعد مرور الثلاث سنوات..كما يجب أن تنقل الأنثى الى الذكر وليس العكس فى مرحلة التخصيب حتى تخضع له الأنثى وتتم عملية التلقيح بنجاح  
ويتم تلقيح الأنثى على عمر 5 شهور، ويجري التلقيح بعد الولادة بأسبوع أو اثنين، بعض المربين يقومون بتلقيح الإناث في نفس يوم الولادة، ولكن هذا فيه إجهاد شديد للأم .. ويجب تجنب التلقيح والولادة خلال شهور الصيف الحارة إلا إذا كان المكان مكيف الهواء صناعيا، أو حتى بطرق بسيطة. بعد إتمام التلقيح الناجح يقع الذكر على أحد جوانبه صارخًا، ويسجل موعد التلقيح حتى نعرف موعد الولادة المنتظر...
يتم اعاده  الأنثى إلى مسكنها بعد التلقيح مباشرة، ويتم جس البطن بعد 10 أيام للتأكد من حدوث الحمل، وإن لم تكن الأنثى حاملا يعاد تلقيحها مرة أخرى، ومدة الحمل 31 يوما، وقد تتأخر 1-4 أيام إذا كان عدد الأجنة قليلا، قبل موعد الولادة ببضعة أيام تبدأ الأنثى في نقل القش إلى صندوق الولادة، ولتسهيل الأمر يضع المربي القش النظيف في صندوق الولادة، وتقوم الأنثى بنتف شعر بطنها لتوفير مهد ناعم، كما تغطي الصغار بهذا الشعر للتدفئة ...
مرحلة الأمراض التى يصاب بها الأرانب :

-تبدأ مشاكل الصغار مع بدء تناول العلف (أي على عمر أسبوعين)؛ حيث تصاب بالالتهابات المعوية الحادة؛ لذلك يفضل إضافة المضادات الحيوية للعليقة لمدة 10 أسابيع بمعدل 10-50 جم من المادة الفعالة لكل طن عليقة.

- تظهر حالات الكوكسيديا ابتداء من عمر 4 أسابيع؛ لذلك تضاف مركبات السلفا إلى العليقة بمعدل 1-2 كجم لكل طن لمدة أسبوع.

- تتعرض الأرانب للإصابة بالجرب خاصة في حالة التربية الأرضية؛ لذلك يجب غمس أطراف الأرانب والفم والأذنين مرة كل أسبوعين في محلول واق من الجرب مثل الملاثيون 0.5%. وفي حالة الإصابة يتم العلاج بمركبات الكبريت.

- الأرانب لديها حساسية شديدة لميكروب الباسترلا المسبب للزكام المعدي والتسمم الدموي وتعالج بمحلول سلفا 27% بمعدل 1سم مكعب تحت جلد الرقبة



مرحلة التسويق :
بعد الحصول على منتج عالى من الأرانب يجب اختيار الأرانب التى سوف نقوم بعمل دورة اخرى بها والاستغناء عن الأمهات الكبيرة وتسمى تلك العملية بعملية الاحلال والتجديد وتتم عملية التسويق بالتعاقد مع كافة المنافذ التى يتم من خلالها بيع الانتاج بمقابل مادى والحصول على ربح و فير من الانتاجية
كما يجب متابعة الأرانب عن طريق طبيب بيطرى يقوم بفحص وزيارة الأرانب من وقت لأخر حتى تتم عملية التحصين و معالجة الأمراض الطارئة والتى تقلل من فرص الحصول على انتاجية ممتازة

‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق